مجلس النواب يستمع لممثلة وزارة الصحة بشأن كورونا

0 31

متابعة/ ضاحى عمار

استمعت لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور محمد العمارى، إلى ممثلى وزارة الصحة بشأن الإجراءات الاحتياطية والاحترازية المتخذة للوقاية من فيروس كورونا وضمان عدم وجوده فى مصر.

وقال الدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس اللجنة الوطنية للوائح الصحية الدولية ورئيس الإدارة المركزية للطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، أن إجمالى الحالات المؤكدة بالإصابة على مستوى العالم بلغ 37.563 حالة منها 37.251 حالة بدولة الصين، وإن إجمالى عدد الوفيات بلغ نحو 813 حالة وفاة من بين كبار السن، مشيرا إلى أن دولة الصين هى المتأثرة بالتفشى الوبائى، وأن إجمالى الحالات المؤكدة التى ظهرت فى دول أخرى بلغ 248 حالة فى 24 دولة.

وأضاف عبد الفتاح، خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن الوزارة قامت بوضع الفيروس المستجد “كورونا” موضع الدراسة بالتوازى مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية لمنع دخول وانتشار الفيروس داخل البلاد، وتم وضع خطة متكاملة لمواجهة انتشار أى وباء.

وأكد عبد الفتاح، أن مصر خالية من أى إصابة مؤكدة بالفيروس المستجد “كورونا” حتى الآن، قائلا: “مصر منذ اليوم الأول وضعت خطة لمنع دخول الفيروس للبلاد، من خلال تطبيق إجراءات حجر صحى قوية وصارمة فى جميع المنافذ المعتمدة لجمهورية مصر العربية، بالإضافة لقصر رحلات دولة الصين على مطار القاهرة الدولى مع توفير جميع وسائل الرصد وتفعيلها على مدار الساعة لكافة القادمين من مناطق متأثرة”.

وأضاف أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة اتخاذ الإجراءات والتوجه مباشرة إلى الصين لإجلاء الرعايا المصريين العالقين بمدينة ووهان الصينية، دليل واضح على أن القيادة السياسية تحافظ على أبنائها فى الداخل والخارج، حيث تمت الخطة بمنتهى الاحترافية وإتباع كافة الفحوصات الطبية والكشف عليهم وفقا لإجراءات الحجر الصحى بمحافظة مطروح للتأكد من خلوهم من الإصابة بهذا الفيروس، والتى لم تظهر أية حالة إصابة مؤكدة حتى الآن.

ومن جانبه، قال النائب محمد العمارى، رئيس لجنة الصحة، أن انتشار الفيروس تحدى ليس فقط للدول المتضررة منه، بل أيضا أمام باقى دول العالم، فمنذ إبلاغ دولة الصين لمنظمة الصحة العالمية بعدد الحالات المصابة بالفيروس فى 7 يناير 2020، وهو ما تنبهت له الحكومة المصرية إزاء هذا الوضع بأخذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة منع دخول هذا الفيروس.