العاصمة

سكون الموت بين يديك

0

بقلم مصطفى سبتة
اناعمري ثواني حبيبتي
وهي ايام عشتها معك
عشتها غائب ولاحاضر 
عمرى ما نظرت اليك
اقتطف حسن الورد
ياروحي فمأله منك.
واقتنص ياحبيبتي
ضوء شمس عينيك.
بصورة اراها ياحياتي
على صحفات سطريك
انت عمري وهل لعمري
بداية الا بدايتي معك
وهل له نهاية الا موتي
ياحبيبتي بين يديك.
من انا عصفور جال بين
اغصانك من فرط حسن لديك
فضل الاغصان فهوى
يسقط بردى هجرك
فراح يسقط وما
غفل نظره عنك.
نسى الموت فاماتته عينيك.
محا الدنيا الا صورتك
فاقت كل الجمال حواليك
فهلا رفقت ياحبيبتي
بعصفور يوما مال اليك
ذنبه انه جال فسحرته عينيك
ياليت شعري ما احلى
سكون الموت بين يديك

اكتشاف المزيد من بوابة العاصمة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading