بوابة العاصمة نافذتك على العالم

وزير الأوقاف ..رسالة العلماء هي البيان لا الهداية ولا الحساب فأمرهما إلى الله وحده

حماده مبارك

0

 

قال ا .د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، أن رسالة العلماء عظيمة عظم الأمانة التي يحملونها، وهي أمانة العلم ، وأمانة الدعوة ، وأمانة التبليغ ، أما من حيث الأمانة في التبليغ فيقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : “نَضَّرَ ‌الله ‌امْرَأً سَمِعَ مَقَالَتِي فَوَعَاهَا وَحَفِظَهَا وَبَلَّغَهَا، فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ ” ثَلَاثٌ لَا يُغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ مُسْلِمٍ: إِخْلَاصُ العَمَلِ لله ، وَمُنَاصَحَةُ أَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَلُزُومُ جَمَاعَتِهِمْ، فَإِنَّ الدَّعْوَةَ تُحِيطُ مِنْ وَرَائِهِمْ”، ويقول (صلى الله عليه وسلم) : “‌بَلِّغُوا ‌عَنِّي ‌وَلَوْ ‌آيَةً ، وَحَدِّثُوا عَنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا حَرَجَ ، وَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ”.

المزيد من المشاركات

التجاوز

حارب

1 من 1٬086

وأما من حيث إخلاص النية لله (عز وجل) في أداء الرسالة فيقول الحق سبحانه : “وَاتَّقُوا الله وَيُعَلِّمُكُمُ الله وَالله بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ”, ويقول (صلى الله عليه وسلم): “لَا ‌تَعَلَّمُوا ‌الْعِلْمَ ‌ لِتُبَاهُوا بِهِ الْعُلَمَاءَ ، وَلَا تماروا به السفهاء ، ولا تخيروا به المجالس ، فمن فعل ذلك فالنار النار”, ويقولون : من تعلم العلم ثم عمل بما تعلمه ثم علم الناس فذلك يدعى عظيمًا في الملكوت والسماوات.

وإذا كان العلماء ورثة الأنبياء فعليهم أن يدركوا طبيعة المهمة التي اصطفاهم الله (عز وجل) لها , وأنها ليست مهمة تكسب بالعلم أو بالدعوة , حيث يقول الحق سبحانه على لسان سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم): ” قُلْ مَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى الله وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ”, ويقول سبحانه على لسانه (صلى الله عليه وسلم) : “قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلَّا مَنْ شَاءَ أَنْ يَتَّخِذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا” ، ويقول سبحانه على لسان أنبيائه : نوح , وهود , وصالح , ولوط , وشعيب (عليهم السلام) : ” وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ” ، بصيغة واحدة تؤكد وحدة الهدف والمنهج وصدق النية مع الله (عز وجل) وتمام الإخلاص له سبحانه لدى رسل الله أجمعين.

إضافة إلى أن العالم الحقيقي لا يُمَنِّي الناس ولا يعدهم بشيء من عرض الحياة الدنيا إنما يعدهم رحمة من الله وفضلاً , حيث يقول الحق سبحانه : ” الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَالله يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَالله وَاسِعٌ عَلِيمٌ”, ويقول على لسان سيدنا نوح (عليه السلام) : “وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ الله وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ الله خَيْرًا الله أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ”, فالرسالات السماوية رسالات سامية لا يمكن لأهلها أن يكونوا تجار دنيا ، أو متاجرين بدين الله (عز وجل) على نحو ما يفعل المتاجرون بالدين والمتكسبون به أفرادًا أو جماعات مارقة.
أما بيت القصيد فهو التأكيد على أن رسالة العلماء هي البيان وليس الهداية ولا الحساب فأمرهما إلى الله (عز وجل) ، حيث يقول الحق سبحانه مخاطبًا نبينا (صلى الله عليه وسلم) والخطاب لأمته إلى يوم الدين أيضًا : “إِنَّكَ لَا تَهْدِى مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِى مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ”، ويقول سبحانه : “فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ”.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

windows 10 pro office 2019 pro office 365 pro windows 10 home windows 10 enterprise office 2019 home and business office 2016 pro windows 10 education visio 2019 microsoft project 2019 microsoft project 2016 visio professional 2016 windows server 2012 windows server 2016 windows server 2019 Betriebssysteme office software windows server https://softhier.com/ instagram takipçi instagram beğeni instagram görüntüleme instagram otomatik beğeni facebook beğeni facebook sayfa beğenisi facebook takipçi twitter takipçi twitter beğeni twitter retweet youtube izlenme youtube abone instagram