رئيس مجلس الادارة /طارق الدسوقى وتائبه /ايمان العادلى

مركز النيل ببورسعيد يشارك في ” مشكلات المرحلة السنية ” ضمن قوافل المنطقة الازهرية

0

متابعة -، علاء حمدي

عقد مركز النيل للإعلام ببورسعيد بالتعاون مع مكتب الخدمة الاجتماعية المدرسية بمنطقة بورسعيد الأزهرية قافلة رعاية اجتماعية بحضور عدد من طالبات المعاهد الازهرية ببورسعيد تحت رعاية فضيلة الشيخ عبد الناصر الشهاوى رئيس الادارة المركزية لمنطقة بورسعيد الأزهرية .
وذلك بحضور الأستاذة سماح حامد مدير مركز النيل للإعلام ببورسعيد و الأستاذة ستوتة عبد العزيز مدير رعاية الطلاب بالمنطقة الأزهرية و الأستاذة بدر الصباح فتحي موجه عام رعاية الطلاب و الاستاذة سومية عبدالمجيد رئيس مكتب الخدمة المدرسية والاستاذ محمد فؤاد مكتب الخدمة والسادة أعضاء مكتب الخدمة والاخصائيات الاجتماعيات بالمعاهد .
حاضر خلال الندوة الدكتورة زينب السماحى الاستاذ بكلية الطفولة المبكرة جامعة بورسعيد و الدكتورة منى جلال الدين نائب مدير ادارة تنظيم الأسرة ومدير ادارة التدريب بمديرية الشئون الصحية و الاستاذ نعمت السامي مسئول إعلام تنظيم الأسرة بمديرية الشئون الصحية .
وافتتح اللقاء بتلاوة القرآن الكريم و عدد من فقرات الإنشاد الدينى ثم تمت الاشارة الى ان المراهقة تعد من أخطر المراحل التي يمر بها الإنسان ضمن أطواره المختلفة التي تتسم بالتجدد المستمر، ومكمن الخطر في هذه المرحلة التي تنتقل بالإنسان من الطفولة إلى الرشد، هي التغيرات في مظاهر النمو المختلفة (الجسمية والفسيولوجية والعقلية والاجتماعية والانفعالية والدينية والخلقية)، ولما يتعرض الإنسان فيها إلى صراعات متعددة، داخلية وخارجية.
يشير ذلك إلى حقيقة مهمة، وهي أن النمو لا ينتقل من مرحلة إلى أخرى فجأة، ولكنه تدريجي ومستمر ومتصل، فالمراهق لا يترك عالم الطفولة ويصبح مراهقاً بين عشية وضحاها، ولكنه ينتقل انتقالاً تدريجياً، ويتخذ هذا الانتقال شكل نمو وتغير في جسمه وعقله ووجدانه.
الصراع لدى المراهق ينشأ من التغيرات البيولوجية، الجسدية والنفسية التي تطرأ عليه في هذه المرحلة، فجسدياً يشعر بنمو سريع في أعضاء جسمه قد يسبب له قلقاً وإرباكاً، وينتج عنه إحساسه بالخمول والكسل والتراخي، كذلك تؤدي سرعة النمو إلى جعل المهارات الحركية عند المراهق غير دقيقة، وقد يعتري المراهق حالات من اليأس والحزن والألم التي لا يعرف لها سبباً، ونفسيا يبدأ بالتحرر من سلطة الوالدين ليشعر بالاستقلالية والاعتماد على النفس، وبناء المسؤولية الاجتماعية، وهو في الوقت نفسه لا يستطيع أن يبتعد عن الوالدين؛ لأنهم مصدر الأمن والطمأنينة ومنبع الجانب المادي لديه، وهذا التعارض بين الحاجة إلى الاستقلال والتحرر والحاجة إلى الاعتماد على الوالدين، وعدم فهم الأهل لطبيعة المرحلة وكيفية التعامل مع سلوكيات المراهق، كما تم القاء الضوء على آليات الوقية من فيروس كورونا وأهمية الالتزام بالإجراءات الإحترازية .
وفى حوار مفتوح مع الطالبات تم التأكيد على أهمية بناء النفس جيدا صحيا بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة و العناية بالنظافة الشخصية ونفسيا و اجتماعيا بتنمية المهارات الذاتية و مهارات التعامل مع الآخرين و استغلال أوقات الفراغ فيما يفيد .

المزيد من المشاركات
1 من 220

 186 مشاهدات العاصمة,  2 views today

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد


Windows Lizenz Windows 10 Lizenz Office 2019 Lizenz Kaufen Office 365 kaufen Windows 10 Home kaufen Office 2016 kaufen windows 10 satın al windows 10 pro satın al
%d مدونون معجبون بهذه: