بوابة العاصمة نافذتك على العالم

كتب لزهر دخان

مَحبتي أيها العَظيم

0

فصيدة محبتي أيها العظيم للشاعر لزهر دخان …إن الصخور يا قلبي قد سمعتني فصارت مأدب

 

مَحبتي أيها العَظيم نـَفذت على أخر حَبة
كنتَ تستطيع، كنتَ خفيفَ الغرور
ووحدتي كانتْ لك ذات أصداء
رغم الفراغ كنتَ تستمتع بأطياف الجمهور
مَحبتي يا قلبي لم تعد مَحَبَة
عادت لي عين في ثبات عِزتها
وشجاعة تعود لي منذ بدأ التاريخ
وشعر في كامل سواده أسقط ريش العصفور
وطريقة مشي الخلفاء
الأن أنا كما كنتُ منصور
ومَحبتي يا قلبي لم تعد مَحَبَة ..
لم تعد إلا مصيبة .
وقد أصبحتُ لآنتصر وأصبحتَ مغرور
حلال عليك إحساس العمياء
ولهذه الأرض عَهدها مُجدداً
ومَحبتي يا قلبي لم تعد من سنبلة
جافة نحيفة معذبة
خائفة مخيفة مكذبة
لهذه الأرض جهدها وأنا فوقها زاهد
لا أريد من الأغصان كل النصغ
ولا من الأحضان كل الدفأ
ولا أريد إلا أن تشبهني البذور
وعليك سلام الصخور
إن الصخور يا قلبي قد سمعتني فصارت مأدبة

المزيد من المشاركات

عابرون          

ذكريات الحنين  

توهان

1 من 332

 60 مشاهدات العاصمة,  2 views today

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد


Windows LizenzWindows 10 LizenzOffice 2019 Lizenz KaufenOffice 365 kaufenWindows 10 Home kaufenOffice 2016 kaufenlisans satın aloffice 2019 satın alfollower kaufeninstagram follower kaufenporno
%d مدونون معجبون بهذه: