حواديت مستورة تدخل السباق مع مريم

0 6

 

متابعة.. محمود كمال

شهدت أروقة ” منتدى الصفوة ” أمس فاعليات حفل توقيع رواية “حواديت مستورة” للروائية والإعلامية ، بسنت عثمان ، بحضور عدد من الشخصيات العامة والسياسية والحزبية والفنية والعربية وبعض الكتاب والناشرين .
و”حواديت مستورة” تعد الرواية الثانية لـــ بسنت عثمان ؛ وهي صادرة عن دار ” لوتس للنشر والتوزيع “، لتدخل السباق والمنافسة في المبيعات مع روايتها الأولى ” معالي الوزيرة .. مريم ” .

من جانبها أعلنت بسنت عثمان ، أن رواية ” حواديت مستورة ” هي المولود الثاني لها في تاريخ الكاتبة الأدبية ؛ ومن المقرر خلال أسابيع قليلة الإعلان عن روايتها الثالثة .

ورواية ” حواديت مستورة ” كتب مقدمتها الكاتب الصحفي والمؤرخ ” محمد الشافعي ” ؛ وترصد الكاتبة في الرواية حواديت البيوت المصرية ؛ وتؤكد أن وراء كل بيت حكاية ورسالة ؛ ووراء تجارب الآخرين عظات من الممكن أن تحميك من الوقوع وتكرار أخطاء الغير ؛ فلا تستهن بتجارب غيرك ؛ وعلينا الاستماع للنصيحة أكثر من التكبر والاستهزاء ..

كما أكدت في روايتها على حكمة مهمة قالت فيها ” أغرب ما رأيته في هذا الزمان أن هناك من يصغى باهتمام لسماع الفضيحة ويهرب ويتكبر من سماع النصيحة – خاصة وأن يأسنا أصبح أقرب من تفاؤلنا – وشكوانا اكثر من حمدنا – وتنمرنا على أنفسنا أكثر من تنمر الأخرين علينا”

ودعت في روايتها الجميع أن يتعودوا على غرس الأمل والحب والود ؛ حتى وإن انتهى يبقى عطره في يدك ؛ وإحساسه في حياتك وتأثيره في مستقبلك ؛ ورفعت في الرواية شعار مهم وهو ” ورا كل بيت حكاية .. في الاصل ..حكاية حياة”

الجدير بالذكر أن بسنت عثمان، كاتبة صحفية وإعلامية، عضو اتحاد كتاب مصر ؛ قدمت برامج سياسية واجتماعية وقانونية بعدد من القنوات الفضائية المصرية، ولها إسهامات بارزة فى العمل الاجتماعى والمدنى، حيث تشغل المدير التنفيذى لمؤسسة عدالة ومساندة، ونائب أمين السر للاتحاد العربى للقبائل فى البلاد العربية المنبثق من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية، وهى أيضا العضو المؤسس لـ”منتدى الصفوة”، وهو مركز فكر مستقل يقوم على إدارته مجموعة من شباب جيل الوسط ؛ كما أنها خبيرة فى شؤون الأسرة والطفل وتشغل منصب مدير صالون “المرأة المصرية.. حكاية حياة” ومنسق عام لمبادرة حضارتنا لإحياء التراث الدينى والثقافى ؛ وصدر لها رواية ” معالي الوزيرة .. مريم “