بوابة العاصمة نافذتك على العالم

” تسعة وتسعين اسمًا

 تهاني عناني

0

 

 

عن أبي هريرة –رضي الله عنه –أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن لله تسعة وتسعين اسمًا مائة إلا واحدًا من أحصاها دخل الجنة» رواه البخاري ومسلم.

وفي لفظ: من حفظها دخل الجنة،

الإحصاء يكون بالحفظ، ويكون بالتدبر والتعقل لمعانيها، والعمل بمقتضى ذلك، لما فيه ذلك من الخير العظيم والعلم النافع، ولأنه من أسباب صلاح القلب، وكمال خشيته لله، وقيامه بحقه سبحانه وتعالى، ولكن بعض الناس تتكل على هذه الأحاديث، فيظن أن حفظ أسماء الله الحسنى دون عمل، يكفيه لدخول الجنة، هذا فهم خاطئ، فأحاديث الترغيب هدفها، حث العباد على العمل بما شرعه الرسول صلى الله عليه وسلم ودعا إليه،

مثل، من صام عرفة كفر الله به السنة التي قبله والتي بعده، صوم يوم عاشوراء يكفر الله به السنة التي قبله، وغير ذلك،هذا من باب الترغيب والترهيب، الترغيب في طاعة الله، وأنها من أسباب المغفرة مع توافر الأسباب الأخرى التي لا تمنع المغفرة، لقوله صلى الله عليه وسلم”الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، كفارات لما بينهن إذا اجتنب الكبائر”، وفي لفظ، ما لم تغش الكبائر، وذهب جمهور أهل العلم، إلى أن الأحاديث التي في فضل كذا وفضل كذا، تكفر الذنوب،

المزيد من المشاركات
1 من 355

مقيد باجتناب الكبائر، الاستقامة على أداء ما أوجب الله وترك ما حرم الله، كما قال(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ(آل عمران135)

فشرط هذا عدم الإصرار على المعصية، وعدم التوبة منها، فيكون سبب لعدم المغفرة،

فأما إذا أصر على المعاصي وكبائر الذنوب، كالزنا، شرب الخمر، عقوق الوالدين أو أحدهما، أكل الربا، الغيبة والنميمة، وغير ذلك، ومات صاحبها عليها فهو تحت مشيئة الله إن شاء الله غفر له وأدخله الجنة بتوحيده وإسلامه، وإن شاء عذبه على قدرها حتى إذا طهر ونقي منها، يخرجه الله من النار إلى الجنة، وقد تواترت الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم”أن كثيرًا من العصاة يدخلون النار بمعاصيهم ويعذبون فيها على قدر معاصيهم، ثم بعد التطهير والتمحيص يخرجهم الله من النار، بعضهم بشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم، وبعضهم بمجرد عفو الله إذا طهر عفا الله عنه؛ لقوله تعالى(إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ(النساء:116)، فالمسألة معلقة، إن شاء الله عفا عنهم وأدخلهم الجنة، وإن شاء عذبهم على قدرمعاصيهم ثم يخرجون من النار، بعد التطهير ولا يخلدون، ويدخلون الجنة، ولا يخلد في النار إلا أهل الكفر والشرك بالله، فالواجب على كل مسلم، أن يتجنب الاتكال على أحاديث الترغيب والوعد، و يعرض عن أحاديث الوعيد وآيات الوعيد، بل يجب أن يأخذا بهذا وهذا،

فيجمع بين الرجاء والخوف، فلا يقنط ولا يأمن، وهذا هو طريق أهل العلم والإيمان، كما قال عز

جل عن أنبيائه(إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا،وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِين (الأنبياء:90)،

وقال سبحانه(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ(الإسراء:57) .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

instagram volgers kopen volgers kopen

windows 10 pro office 2019 pro office 365 pro windows 10 home windows 10 enterprise office 2019 home and business office 2016 pro windows 10 education visio 2019 microsoft project 2019 microsoft project 2016 visio professional 2016 windows server 2012 windows server 2016 windows server 2019 Betriebssysteme office software windows server https://softhier.com/ instagram takipçi instagram beğeni instagram görüntüleme instagram otomatik beğeni facebook beğeni facebook sayfa beğenisi facebook takipçi twitter takipçi twitter beğeni twitter retweet youtube izlenme youtube abone instagram