بوابة العاصمة نافذتك على العالم

المرأة العجوز والشجرة العجيبة

0

كتب هذه القصة القصيرة

علي بدر سليمان

 

كان هناك امرأة عجوز تدعى نورما وكانت نورما

كبيرة في السن حانية الظهر تلبس عباءة كبيرة

وتتكئ على عصا غليظة وتستعين بها في مشيتها

وكانت نورما لديها ابنة تدعى بيتي تبلغ من العمر

ثلاثة عشر ربيعا وتقطن المرأة العجوز هي وابنتها

في كوخ صغير وكانت المرأة العجوز طيبة جدا

تحب ابنتها بيتي كثيرا وتعتني بها جيدا وكانت

تطعم الطيور كل صباح من القمح الذي تخزنه كل

سنة وكان لديها رحى حجرية تطحن بها القمح وتصنع منه الخبز وتأكل منه هي وابنتها بيتي وكانت ابنتها بيتي تساعدها في تنظيف الكوخ الصغير وفي صنع الطعام وتساعدها في كل شيء وذات سنة من السنين

حل القحط بمزارع أهل القرية جميعا وأصبح القمح

قليلا جدا ولايكفي الجميع فحزنت العجوز نورما كثيرا على أهل القرية الذين أصبحوا ينامون جياع في معظم

-2-

الليالي وأخذت تبكي بحرقة متجهة إلى شجرة كبيرة

تشكي لها سوء أحوالها وأحوال أهل القرية وحدث مالم يتصوره العقل تحدثت الشجرة إلى العجوز وقالت لها:

المزيد من المشاركات

أزياء العاصمة

أزياء العاصمة

أزياء العاصمة

1 من 426

كفاك نواحا أيها العجوز أنا سأساعدك فاطلبي ماتشائين

فخافت العجوز وارتعبت ووقعت على الأرض وأوقعت العصا التي تتكئ عليها.

فقالت لها الشجرة العملاقة:

لاتخافي يانورما اطلبي ماتشائين

فقالت العجوز للشجرة:

هل حقا ماتقولين أيتها الشجرة الكريمة

فأجابتها الشجرة:نعم اطلبي

فقالت نورما:أريد قمحا والكثير من القمح

وفعلا فتحت الشجرة العملاقة بطنها وأخذت تنثر القمح على الأرض حتى قالت لها نورما هذا يكفي.

وشكرت نورما الشجرة وأخذت كامل القمح بمساعدة ابنتها بيتي وقالت نورما لابنتها:

لاتخبري أحدا بأمر الشجرة ياابنتي.

وأخذت العجوز توزع القمح على أهل القرية

وتعطي القمح للأهالي الذين لايملكون طعاما

ولكن البعض من أهالي القرية الطامعين استغربوا

 185 مشاهدات العاصمة,  2 views today

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد


Windows LizenzWindows 10 LizenzOffice 2019 Lizenz KaufenOffice 365 kaufenWindows 10 Home kaufenOffice 2016 kaufenlisans satın aloffice 2019 satın alfollower kaufeninstagram follower kaufenporno
%d مدونون معجبون بهذه: